القائمة الرئيسية

الصفحات

أسباب سرطان الثدي و أعراضه و كيفية الوقاية منه.

.تعريف سرطان الثدي

يُعرّف سرطان الثدي بأنه تصاعد غير طبيعي للخلايا المبطنة لقنوات الحليبية أو الفصوص الثدي. وغالباً ما يتكون الورم السرطاني في قنوات نقل الحليب وأحياناً في الفصوص وجزء بسيط جداً في بقية الأنسجة.
الأوعية الليمفاوية هي قنوات تحمل سائل شفاف ينقل مخلفات الأنسجة وخلايا المناعة من الثدي إلى عقد صغيرة تسمى العقد الليمفاوية، غالباً ما تصب الأوعية اللمفاوية إلى العقد الموجودة في منطقة الإبط وأحياناً إلى العقد فوق عظمة الترقوة أو تحت عظمة القص.
تستطيع الخلايا السرطانية الدخول إلى القنوات اللمفاوية والانتشار من خلال هذه القنوات إلى العقد الليمفاوية ومن ثم إلى أعضاء الجسم الأخرى وذلك عن طريق الأوعية الليمفاوية أو الأوردة الدموية.
يُصنّف إلى أنواع عديدة وذلك استناداً إلى مكان المنشأ: القنوات أو الفصوص أو الأنسجة الضامة، مدى انتشاره إلى الأنسجة المجاورة في الثدي (الغازي) أم عدم انتشاره (في موقعه)، وأخيراً إلى شكل الخلايا تحت المجهر


 أسباب سرطان الثدي

ويعرف الأخصائيون أن سرطان الثدي يحدث عندما تبدأ بعض خلايا الثدي في النمو بطريقة غير طبيعية. تنقسم هذه الخلايا بسرعة أكبر من الخلايا السليمة وتستمر لتتراكم، وتشكِّل كتلة أو ورمًا. وقد تنتشر الخلايا (تتحول) من خلال الثدي إلى العُقَد الليمفاوية، أو إلى بعض أجزاء أخرى من جسمك.
يبدأ ورم سرطان الثدي عادةً مع الخلايا الموجودة في القنوات المنتجة للحليب (السرطان اللبني العنيف). يمكن أن يبدأ سرطان الثدي أيضًا في الأنسجة الغُدِّيَّة التي يُطلق عليها اسم الفصيصات (السرطان الفصيصي الغزوي)، أو في خلايا أو أنسجة أخرى داخل الثدي.

أعراض سرطان الثدي:

له العديد من الأعراض، ولكن غالبًا ما تظهر هذه العلامات في المراحل المتقدمة:
  • ظهور كتلة اي (عقدة) صلبة غير مؤلمة في الثدي أو تحت الإبط.
  • انتفاخ وتورم الثدي.
  • خروج إفرازات من الثدي.
  • تغير في حجم وشكل الثدي أو تجاعيد في الجلد.
  • انعكاسات في حلمة الثدي.
  • حكة، أو تقرحات قشرية أو طفح جلدي حول الثدي.
  • نادرًا ما يكون هناك شعور بالألم.
  • ظهور الكتل لا يعني بالضرورة أنه سرطان، فقد تكون بسبب وجود تكيسات أو عدوى

كيفية الوقاية من سرطان الثدي:

عن طريق مكافحة بعض عوامل الخطورة القابلة للتغيير،  مثل الكشف المبكر ووقاية الجسم من الأمراض غير السارية التي تعمل على تعزيز النظام الغذائي الصحي، ولعدم تطور المرض وحدوث مضاعفات خطيرة للمرأة تجنب زيادة الوزن او فقر دم أو حدوث التهابات عديدة في الكبد، ولعدم انتشار المرض، 
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات